اخبار الكلية

25 اكتوبر, 2021 12:39:00 م

      في يوم يعد محطة لفرح جيل يستحق أن يحمل لقب الدفعة 47 في كلية الطب والعلوم الصحية والدفعة 10 لبرنامج علوم المختبرات الطبية، أستقبل الأستاذ الدكتور عبدالحكيم عمر التميمي عميد كلية الطب والعلوم الصحية وبحضورنائب رئيس الجامعة للشؤون الاكاديمية الأستاذ الدكتورعادل عبدالمجيد طلاب السنة الاولى للطب البشري وبرنامج المختبرات الطبية، وتحت شعار "يوم من الدهر لم تصنع أشعته شمس الضحى بل صنعناه بأيدينا" تفوق وتميز هؤلاء الطلاب في إجتياز المنافسة العلمية في السنة التحضيرية وأستطاعوا الحصول على أعلى التقديرات، وتعتبر هذه السنة الدراسية هي السنة التاهيلية التي يتبارى فيها الطلاب في تحصيلهم العلمي للوصول الى الحلم والهدف المنشود الا وهو الحصول على مقعد ضمن العدد المحدد لسنة أولى طب بشري وسنة اولى مختبرات طبية.




     وخلال الاحتفالية  قدم الطالب عبدالله حسين الجلادي كلمة الدفعة مؤكدا فيها عزمهم على المضي قدما لتحقيق حلمهم. كما أستعرض الأستاذ عبدالله بن حريز مدير القبول والتسجيل في الكلية بعض من لوائح ونظم الكلية وضوابطها الاكاديمية.





     عبر الأستاذ الدكتور عبدالحكيم التميمي عن إعتزازه الكبير بقبول الطلاب المتفوقين والمستحقين لهذه المقاعد الدراسية التي لا ينالها إلا المتميزون في التحصيل العلمي، وأكد أن دراسة الطب والعلوم الطبية تحتاج الى بدل الكثير من الجهد والمثابرة والاجتهاد للاستمرار في التفوق العلمي على مدى السنوات القادمة. كما أكد انه لا توجد هناك صعوبات إذا ماثابر الطالب وعقد نيته على النجاح والإلتزام بالقواعد والنظم داخل الكلية. كما أكد أن الكلية بطاقمها الإداري والاكاديمي عونا لكل الطلاب في اداءهم وتحصيلهم العلمي ونجاحكم لمن أراد التميز والنجاح، كما أشار ان من أهم أهداف الكلية هو تأهيل الخريجين الاطباء علميا ومهنيا وأخلاقيا بما يمكنهم من تقديم الرعاية الصحية والطبية للمجتمع على أسس علمية سليمة وبما يتفق مع القيم الاخلاقية والاجتماعية والدينية والانسانية النبيلة. كما أكد على اهمية الانخراط في الانشطة العلمية والمشاركة في الانشطة التي تخدم المجتمع. وفي ختام كلمته أكد أن الامور تستعيد ثباتها وصلابتها بأبنائها وعزيمتهم وإصرارهم على المضي قدما بخطى واثقة في طريق العلم والمعرفة.



     وأشاد الأستاذ الدكتور عادل عبدالمجيد القائم باعمال رئيس الجامعة بالدور الكبير الذي تلعبه كلية الطب والعلوم الصحية في رفد القطاع الصحي بالاطباء الإكفاء في أداء مهامهم. كما أكد ان ليس هناك اي شك في أن هذه الدفعة ستستمر في نجاحها وتفوقها لانها صفوة من تقدم في السنة التحضيرية وأفضلهم في التحصيل العلمي كما أشار ان هذة السنة قد أفرزت للجامعة بشكل عام وكلية الطب بشكل خاص طلاب ذو كفاءة عالية وقادرون على تحقيق إنجازات حقيقية أثناء دراستهم، كما أوضح أن العملية التعليمية مرتبطة بعدة جوانب منها الإنضباط والإلتزام والهيئة الخارجية لطالب الطب والمختبرات والتواصل وأسلوب التعامل والعديد من الجوانب الهامة والتي تصقل شخصية خريج كلية الطب والعلوم الصحية.



وفي بادرة هي الاولى من نوعها  تم تكريم ال10 الاوائل في السنة التحضيرية في الطب البشري و ال 5 الاوائل في برنامج المختبرات الطبية وهم:

أوائل السنة التحضيرية 2020 - 2021  / الطب البشري

الاول             عمران فضل محمد محمد   93.38

الثاني            اسامة شاكر عبدالكريم مثنى93.31

الثالث             الحسين علي حسين هادي  92.86

الرابع             محمد أحمد محسن الربيعي92.34

الخامس          يحيى سعيد يحيى عبيد الزبيدي92.20

السادس          معتز حسين عبدالقوي محفوظ92.04

السابع            حسين عبدالله حسين عبدالله  91.82    

الثامن             أفنان عبدالله أحمد فرج ثوبان  91.76

التاسع            وليد صالح محمد علي اسعد  91.58

العاشر            بشار عادل صالح علي اسعد91.20

  أوائل السنة التحضيرية 2020 - 2021  / علوم المختبرات الطبية

الاول             عمر عبدالقادر عمر91.25

الثاني             ملاك خالد غازي محمود باخريبه91.00

الثالث             كلثوم عارف أحمد صالح الصبيحي89.56

الرابع            بدرالدين عصام علي محمد88.25

الخامس          فاطمة جلال محمد سالم85.50

 

  وحضر الاحتفالية الاستاذ د. رجاء عبده احمد عميد كلية التمريض والاستاذ د. ايمان باصديق نائب عميدكلية الطب والعلوم الصحية لشؤون الدراسات العليا والاستاذ د. ناجي عبد الوهاب نائب العميد لشؤون الطلاب والمعد والمشرف لهذه الفعالية، وأ.مساعد د. شيخ عبدالحافظ نائب العميد لشؤون المختبرات و أ.مساعد.د. محمد شيخ نائب العميد لشؤون المستشفيات، وأ.مشارك د. منى انور قطب نائب عميد كلية التمريض لشؤون الاكاديمية والاستاذ محمد حسن سالم أمين عام الجامعة والاستاذ حسين بارحيم امين الكلية.


كتاب كلية الطب والعلوم الصحية






رأيكم يهــمنا

.