اخبار الكلية

19 فبراير, 2020 08:55:00 م

الإدارة العامة للإعلام :
نظم البرنامج الوطني لمكافحة السرطان برعاية فخامة المشير/ عبدربه منصور هادي، رئيس الجمهورية، وبالتنسيق مع جامعة عدن ممثلة بكلية الطب والعلوم الصحية، المؤتمر التاسع لأمراض الدم والأورام، صباح اليوم الأربعاء الموافق (19/فبراير 2020م) في قاعة البتراء بفندق كورال بالعاصمة المؤقتة عدن.


وفي الإفتتاح القى معالي الأستاذ الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كلمة أشار من خلالها إلى أهمية عقد مثل هذه المؤتمرات العلمية والبحثية والتي تناقش عدد من المواضيع والقضايا المهمة المتعلقة بأمراض الدم والأورام. مضيفًا إلى أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي قد أعلنت عام 2020م عام البحث العلمي، معتبرًا هذا اليوم الحقيقي لتجسيد إنعقاد المؤتمرات العلمية والبحثية.

وأختتم الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، كلمته بالشكر والتقدير لمعالي رئيس جامعة عدن، الدكتور/ الخضر ناصر لصور، واللجنة التحضيرية لفعاليات هذا المؤتمر والباحثين والحاضرين جميعًا.

ن جانبه عبّر الأستاذ الدكتور/ الخضر ناصر لصور،  رئيس جامعة عدن، عن سعادته بفعاليات المؤتمر التاسع لأمراض الدم والأورام، والذي يأتي بالتزامن مع فعاليات الذكرى (50) لتأسيس جامعة عدن والذكرى (45) لتأسيس كلية الطب والعلوم الصحية.
مشددًا على ضروري خروج هذا المؤتمر بعدد من التوصيات الهادفة ممكنة التطبيق، والتي سيكون بالتأكيد أبرزها مشروع مركز الطب النووي. وأضاف رئيس جامعة عدن في كلمته أن هذا العام يكتسب أهمية كبيرة كونه يضم عدد من الأنشطة المختلفة أبرزها الأحتفال بذكرى مرور نصف قرن على تأسيس جامعة عدن،؛ هذا المنبر العلمي الأبرز والصرح الأكاديمي العريق، داعيًا المشاركين في المؤتمر الإستفادة القصوى والخروج برؤى وتوصيات هادفة في هذا المجال.
يما القى الدكتور/ علي الوليدي، وكيل وزارة الصحة العامة والسكان لشؤون الرعاية الصحية والقائم بأعمال وزير الصحة العامة، كلمة أشار من خلالها إلى أهمية هذا المؤتمر العلمي الذي يتناول أمراض الدم والأورام للخروج بتوصيات هادفة من خلال أستعراض عدد من الأوراق العلمية. مؤكدًا أن وزارة الصحة العامة والسكان تسعى جاهدة في إبرام عدد من الإتفاقيات في مختلف المجالات الصحية والتي تهدف إلى الوقوف الى جانب الكادر الصحي.
مشيرًا إلى ان وزارة الصحة العامة والسكان في العاصمة المؤقتة عدن، استطاعت ان ترمم المركز في محافظة عدن وبقية المحافظات وكذا فتح عدد من المراكز، بالرغم من الصعوبات والعراقيل التي تواجههم. مثمنًا الجهود الكبيرة التي تبذلها السلطة المحلية بمحافظة عدن.
هذا وألقيت عدد من الكلمات التي تتحدث عن أهمية انعقاد هذا المؤتمر للخروج بالتوصيات هادفة وواقعية يسهل تنفيذها على أرض الواقع.
عد ذلك أفتتحت أعمال المؤتمر العلمي في يومه الأول، حيث قدمت فيه عدد من الأوراق العلمية من قبل المشاركين كان أبرزها:
ورقة علمية بعنوان: "علاج سرطان الثدي".
والورقة العلمية الثانية بعنوان: "دور البحث العلمي في مواجهة مرض السرطان".
والورقة العلمية الثالثة بعنوان: "دور التوعية والكشف المبكر حول مرض السرطان".
والورقة الرابعة بعنوان: "دور الجهات الفاعلة في مكافحة مرض السكان".






رأيكم يهــمنا

.