اخبار الكلية

11 اكتوبر, 2017 09:31:00 م

  

عدن / جهاد باحـدَّاد –  تصوير/ صقر العقربي:

 

دعا الدكتور/ أحمد عبيد بن دغر رئيس مجلس الوزراء جميع أبناء الوطن إلى المساهمة الفاعلة مع الحكومة في الحفاظ على الوطن واستتباب الأمن والاستقرار والامتثال للقوانين المنظمة للحياة العامة والمضي قدماً يداً واحدة في عملية إعادة إعمار ما دمرته الحرب الانقلابية والبناء والتطوير للدولة الحديثة والمدنية.


 

وأوضح أن الوطن الآن بحاجة ماسة لكل أبنائه الخيرين للخروج به إلى بر الأمان وتحقيق استقراره وتنميته وتوحيد الصف لنبذ كل أشكال الفتن ومواجهة الخارجين عن القانون والدفاع عن مكتسبات ثورتي (26 سبتمبر و14 أكتوبر) بما يضمن حقوق الأجيال الحالية واللاحقة.


 

جاء ذلك في الحفل الفني والخطابي الذي أقامته جامعة عدن اليوم في قاعة ابن خلدون بكلية الآداب والذي يأتي تزامناً مع احتفالات شعبنا اليمني بالذكرى الـ (54) لثورة  14أكتوبر المجيدة والذكرى الـ (50) لعيد الاستقلال 30 نوفمبر والذي حضي برعاية كريمة من القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجهورية المشير/ عبدربه منصور هادي.


 

 وفي الحفل الذي حضره الأمانة العامة لمجلس الوزراء وعدداً من الوزراء والوكلاء ونوابهم والسلطة المحلية بعدن، والمجلس المحلي بمديرية خورمكسر ونواب رئيس الجامعة، وعمداء الكليات ونوابهم ومدراء العموم والمراكز العلمية نقل خلالها دولة رئيس الوزراء تحيات فخامة الأخ/ رئيس الجمهورية لكافة منتسبي هذا الصرح العلمي الكبير، داعيا الجميع إلى التعاون والتحلي بروح المسئولية والعمل لتجاوز كل الصعوبات والعراقيل التي قد تواجه نشاط هذه المؤسسة لتحقيق المزيد من الإبداعات العلمية والفكرية الكبيرة.




 

وأشار رئيس الوزراء بأن الدولة بجميع أجهزتها تعول كثيراً على مخرجات جامعة عدن من كوادر علمية ودراسات إستراتيجية تقدم الحلول والمخارج العلمية لمعالجة العديد من القضايا والمشكلات التي يعاني منها الوطن عموماً، مؤكداً على دعم الحكومة لجامعة عدن التي تمثل شعلة في سماء العلم والمعرفة  لامتلاكها العديد من الكوادر والنخب الفكرية والثقافية والعلمية والأدبية التي تساهم في نهضة الوطن ونموه وخلق جيل مستنير، منوهاً بأن لدى الحكومة العديد من المشاريع الخدمية في مجالات عديدة من ضمنها المجال التعليمي.، وعبر عن جزيل شكره لقيادة جامعة عددن ممثلة برئيسها الدكتور/ الخضر ناصر لصور ولكافة أساتذة وموظفي الجامعة على تنظيمهم هذا الحفل ولجهودهم المبذولة للارتقاء بالرسالة العلمية السامية الموكلة إليهم.


 

وأشار في كلمته بأن الوطن برمته يحتفل بأعياده الوطنية المجيدة ( ثورتي 26 سبتمبر و 14 أكتوبر ، وعيد الاستقلال 30 نوفمبر ) التي قالت لا للظلم والاستبداد نعم للحرية والاستقلال وأنها مناسبات وطنية غالية على الجميع باعتبارها جزء لا يتجزأ من تاريخنا وتكويننا وثقافتنا".. وأن الاحتفال بالأعياد الوطنية يعتبر وفاءاً للمناضلين والشهداء والدماء التي سالت من أجل تحرير البلاد والاستقلال الوطني ومن أجل اليمن والشعب.


 

من جانبه ثمن الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن الجهود الاستثنائية للحكومة اليمنية التي قدمت كل أنواع الدعم للجامعة، وتذليل الكثير من الصعاب التي وقفت أمامها عقب دحر المليشيات الانقلابية من عدن والاهتمام الملحوظ الذي حظيت به جامعة عدن والمتابعة المستمرة لجميع أنشطتها وبرامجها العلمية المختلفة.


 

 وأكد في كلمته أن الجامعة ستظل على العهد تحت قيادة فخامة رئيس الجمهورية، وأنها قامت بواجبها الوطني وقدمت العديد من التضحيات والشهداء الذين سقطوا دفاعاً عن الوطن في وجه المليشيات الانقلابية، منوهاً بأن هذه الفعالية لها أهمية نوعية بالنسبة للجامعة ابتهاجاً بثورة (14 أكتوبر وعيد الاستقلال 30 نوفمبر).


 

واستعرض الأخ/ رئيس الجامعة العديد من المشاريع الإستراتيجية التي تسعى الجامعة بدعم حكومي لتنفيذها لإحداث نقلة نوعية فيها، منوهاً بأن جامعة عدن تتواجد في (5) محافظات وتعرضت للكثير من أعمال التدمير التي طالت الكثير من مؤسسات الدولة جراء الحرب العدوانية على عدن، مشيداً بدور الحكومة في  إعادة إعمارها وتأهيلها بما تلبي حاجات الطلاب والطالبات في تلك المحافظات.


 

وألقيت في الحفل العديد من الوصلات الغنائية والمشاركات الشعرية والفلكلورية لطلاب جامعة عدن تجسدت من خلالها معاني الاحتفال بثورة (14 أكتوبر وعيد الاستقلال 30 نوفمبر) والتي نالت إعجاب جميع الحاضرين.


 

 وعلى هامش هذا الحفل قام دولة رئيس الوزراء الدكتور/ أحمد عبيد بن دغر والدكتور/ الخضر لصور رئيس الجامعة بوضع حجر الأساس لمشروع القاعة الكبرى بكلية الطب والعلوم الصحية بتكلفة إجمالية بلغت (200 مليون ريال) بتمويل حكومي، وكذا تدشينه لعددٍ من القاعات الدراسية بكلية  التربية عدن بعد عملية إعادة تأهيلها وترميمها.

 

 

 

 

 

 

 





رأيكم يهــمنا

.